290      1070
  • عمري عشرون عامًا، ولم أصلي من قبل ولا أعرف ما الذي يمنعني!
  • القاسم نبيل الأزهري
    القاسم نبيل الأزهري
    مدرس مساعد بكلية أصول الدين - الأزهر
  • مش عارفة أصلي نهائيا، عندي ٢٠ سنه وتقريبا عمري ما صليت، الفروض التي صليتها تتعد على الصوابع.. أنا خايفة، حاسة ان في حاجه منعاني، مش عارفه اعمل كده.
    دعيني أكون صريحا معك، وأضعك أمام الحقيقة بوضوح.
     
    أنت قلت (مش عارفة) هل هذه حقيقة؟
    هذه ليست الحقيقة، والإنسان على نفسه بصيرة.
     
    الحقيقة هي أنك لا تعظمين الله ودينه أحكامه كما ينبغي، ولا تعلمين علم يقين خطر ما أنت فيه، لأنك لو كنت تعظمين الله ودينه وأحكامه حقا، وكنت تعلمين خطر ما أنت فيه، لمَا تركت أيامك ولياليك دون صلاة الفرائض التي أوجبها الله عليك، كما أنك لا تتركين يومك دون طعام وشراب ونوم مثلا، لكن الفرق أنك تشعرين بجوع جسدك وحاجته وتستشعرين الخطر عليه، ولا تشعرين بمثل ذلك لدينِك وآخرتِك، فأنت ماشية بنفسك في طريق هلاكها ولكنك غافلة عن ذلك، وستندمين ندما شديدا يوم تقفي على شاطىء الدنيا وأنت مغادرة لها وتلتفتي خلفك فتجدي أنكِ عشت طويلا مضيعة لحق ربك، تاركة أعظم واجب فرضه الله عليك بعد الشهادتين، فلمَ تضعي نفسك هذا الموضع وتعرضيها لسخط الله ومقته وعذابه!
     
    باختصار: أنقِذي نفسك مِن النار.
     
    ------------
     
    مجموع الصلوات الخمس في اليوم والليلة لا يبلغ ساعة واحدة، كل صلاة عشر دقائق مثلا.
     
    ساعة واحدة كل يوم تؤدي فيها حق الله الواجب عليك، وتكون لك نورا، وتتقي بأدائها عذاب الله وسخطه، وترجو فضله ورحمته وإحسانه، ثم أنت تبخل بها.. هذه خسارة عظيمة، والندم على تفريط كهذا شديد شديد، وما أسرع انقضاء الحياة والوصول لساحلها، والجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله، والنار مثل ذلك.
     
    [ولا يظلم ربك أحدا]