523      928
  • هل يحتاج الإله -جل علاه- العبادة؟
  • القاسم نبيل الأزهري
    القاسم نبيل الأزهري
    مدرس مساعد بكلية أصول الدين - الأزهر
  • هل يحتاج الإله -جل علاه- العبادة؟
    الجواب: لا، بل هو غني عن العالمين.
     
    = السؤال التالي بالنيابة عنك: فلماذا خلقنا وأمرنا بعبادته؟
     
    الجواب: يفعل ما يشاء، لا يُسأل عما يفعل.
     
    = السؤال الذي بعده: هل لفعله هذا حكمة؟
     
    الجواب: بلا شك.
     
    = اللي بعده: هل نعلمها؟
     
    الجواب: يمكن أن يفتح الله على بعض خلقه بمعرفة بعض الحكَم من أفعاله تعالى، ويمكن أن تخفى الحكمة على الجميع ويستأثر الله بعلمها، ويمكن أن يدركها بعض الناس في أمور وتخفى على آخرين، ولا يجب عليك معرفتها في كل شيء، يكفي أن تؤمن بوجودها، وتقطع بأن الله حكيم.
     
    = ما وظيفة العقل إذا عجز عن معرفة الحكمة في أمر ما؟
     
    الجواب: على العقل إذا عجز عن فهم بعض الحكمة من أفعال خالقه وسيده أن يعترف بعجزه ويستسلم لله، لا أن يطعن بعقله الذي وهبه الله له في حكمة أفعال الله، فإن الذي خلق العقل هو الذي خلق الكون وأجرى فيه الحوادث على وفق حكمته ومشيئته، أفتحسب أنه قد منح عقلك الكمال وفاته هو الكمال في أفعاله ؟! تعالى الله! بل عقلك هو الذي له حدود كبصرك وسمعك وسائر قدراتك التي منحها الله لك، فاعرف قدره وقدراته، واطرح الغرور جانبا، فإنما أنت عبد مخلوق.
     
    = لماذا لم يخبرنا الله عن الحكمة من خلقنا وأمرنا بالعبادة؟!
     
    الجواب: لا يجب عليه أن يخبرك بذلك، وأنت عبد له لست شريكا له في الملك.
     
    أما يكفيك جوابه للملائكة الكرام بقوله: "إني أعلم ما لا تعلمون"؟!
     
    أنت لست مكلفا بمعرفة الحكمة على وجه التفصيل في كل أفعال الملك -جل جلاله-، إنما يكفيك أن تؤمن بأنه حكيم لا يفعل شيئا عبثا، وأن عدم معرفتك بالحكمة في بعض الأمور ليس دليلا على عدم وجودها، فعدم العلم ليس علما بالعدم.
     
    = لكني أحب معرفة بعض وجوه الحكمة في أفعال الله في الكون ليزداد يقيني!
     
    جميل، تدبر في كلام الله جيدا، وكثيرا، واستمع، وترنم، وخاصة بالليل في أوقات الصفاء والسكون، واقرأ كتاب "شفاء العليل في القضاء والقدر والحكمة والتعليل" لابن القيم، تجد ما يسرك إن شاء الله.
     
    "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون - فتعالى الله الملك الحق، لا إله إلا هو رب العرش الكريم".
     
    نحن عباد الله لا شركاء له في الملك ... لا تنس هذا.