571      890
  • تاركة للصلاة منذ سنوات ونفسيتي تعبت بسبب ذلك الأمر!
  • خالد أبو شادي
    خالد أبو شادي
    فرّج اللهُ عنْه..
  • أنا مقصرة فى الصلاة وعليّ قضاء صلوات، ولا أدري من أين أبدأ ولا ماذا أفعل! نفسيتي تعبت بسبب هذا الأمر فأرشدني أكرمك الله.
    ابدئي يا أختي من اليوم.. بل الآن..
     
    - صَلي الصلاة لوقتها، واجعلي مع كل فريضة فرضا سابقا بنية القضاء..
     
    - تصدقي وافعلي من الحسنات ما يمحو سيئاتك ويكون محببا إلى نفسك، وتستطيعين المداومة عليه.
     
    - حبَّذا لو كان معك صاحبة ممن يذكِّرك ويعينك.
     
    - لا تجعلي اليأس يتسلل إليك أبدا، فهو أخطر من الذنوب جميعا، وبمثابة رفع الراية البيضاء والاستسلام للشيطان.
     
    - البنزين أو الزاد لابد من اعتناء خاص به، وأقصد به اليقين الذي نرعاه بسماع الموعظة الحسنة وتدبر القرآن ومجالسة الصالحين، ومتى قلّّ هذا الزاد انقطع العبد عن السير.
     
    - أكثري من الدعاء وخصِّصي له وقتا ثابتا كل يوم، فهو مفتاح العطاء.
     
    - الصلاة دٓيْن، فلا تبيتي ليلة وهناك دٓيْنٌ عليك، فاقضِ ما فاتك أثناء اليوم-إن فاتتك صلاة.
     
    وأخيرا:
    املئي قلبك بالرجاء، والثقة في عون الله، وحسن الظن به، واعلمي أن نية العبد في الرجوع لله والتوبة، تحركت لها الصخور الجامدة وخرق الله من أجلها سُنن الكون، كما في حديث قاتل المائة نفس، حين صدق في توبته، فتاب الله عليه